العمارة والعمران.. رؤي ذكية بالمؤتمر الدولي لقسمي العمارة والتخطيط العمراني بكلية الهندسة جامعة عين شمس

تنظم كلية الهندسة جامعة عين شمس مؤتمرها الدولي الثالث تحت عنوان " العمارة و العمران - رؤي ذكية

"https://ar-up.eng.asu.edu.eg/

https://www.facebook.com/pg/Architecture-Urbanism-A-Smart-Outlook-499513930571224/about/?ref=page_internal

 

تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ا د محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس وذلك في الفترة من 14 - 16 اكتوبر الجاري في تمام العاشرة صباحاً بفندق هيلتون هليوبوليس المطار،

صرح بذلك الأستاذ الدكتور أيمن عاشور عميد كلية الهندسة جامعة عين شمس، واضاف ان المؤتمر يهدف إلى مواجهة تحديات التوسع الحضري الذي لا يمكن إيقافه والذي يؤثر بشكل خطير على النظم البيئية في العالم. لتصبح مستدامًة وتجديدًا فعالًا ، تحتاج المباني والمدن إلى تبني حلول ذكية ، متراصة وذكية، كما يناقش المؤتمر ابتكارات البيئة المبنية ، وكيف يمكن لهذه الممارسات أن تحول المباني المستقبلية والمناطق الحضرية إلى أماكن ذات قيمة وجودة أعلى.

ويتضمن المؤتمر عدة محاور منها تقديم الحلول الذكية مع التركيز على الابتكارات في البيئة المبنية ، مثل: الهندسة المعمارية التكيفية والعمران- العمارة الرقمية ونمزجه معلومات البناء (BIM) - المواد والنظم الإنشائية - المدن والتنقل و الحكم، الاستفادة الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة.

حيث يمكن معالجة تحديات استغلال الطاقة والنمو السكاني المستمر والتوسع الحضري من خلال نشر الطاقة المتجددة الذكية وزيادة كفاءة استخدام الطاقة في المباني والأحياء والمناطق والمدن، رفع كفاءة استخدام الطاقة - جوانب الأداء للمباني والمدن - تنمية مدينة الطاقة الشمسية - طاقة الرياح - تصميم حياد الكربون - السياسة والتشريع والإطار القانوني، بالإضافة إلى التصميم الجديد للمدن

وتصميم المباني بتغيير جذري عميق. تعتبر الممارسات التجديدية التي تستعيد وتجدد مصادر الطاقة والمواد الخاصة بها ، مبادئ تنظيمية ، تضمن تشغيل المدن والمباني كنظم دائرية ، مثل: التصميم للتكيف - الهندسة المعمارية الحيوية - التنمية التجديدية - الزراعة الحضرية - إدارة النفايات - التمثيل الغذائي الحضري ودراسة العلاقة المتبادلة بين الناس ، والطبيعة والتكنولوجيا أمر أساسي في متابعة البيئات الذكية التي تعمل على تحسين رفاهية الإنسان ، والدافع والحيوية ، وكذلك تعزيز المجتمعات المتماسكة والشاملة: علم الاجتماع الحضري - إشراك المجتمع - وضع المكان والاستمرارية الثقافية - علم النفس البيئي -إلى جانب استغلال دور الهندسة المعمارية والحضرية الذكية: الإنسانية وصعود التكنولوجيا الذكية - الرقمية والمحاكاة الافتراضية - البيئات الذكية والذكاء المحيط.

وذلك عن طريق تطوير النظم التعليمية في الهندسة المعمارية والعمران إلى تحديث مستمر لمواكبة التطورات التكنولوجية المستمرة. تحتاج أصول التدريس في الهندسة المعمارية والعمران إلى سد الفجوة بين الأوساط الأكاديمية والممارسة ، باستخدام أساليب وتقنيات التدريس المبتكرة.

كما يقدم المؤتمر نماذج عملية وتجارب واقعية تعكس الاستراتيجيات والتقنيات والابتكارات الذكية، من قبل مهنيين راشدين وناشئين .

ويستضيف المؤتمر عددا الاساتذة والمتخصصين في تلك المجالات من بينهم الدكتور ستيفانو بويري الاستاذ بميلانو و العديد من الجامعات الدولية ، هو مدير مختبر مدينة المستقبل بجامعة تونغجى بشنغهاي،  البروفيسور حسن عبد الله رئيس جامعة إيست لندن، عميد كلية الفنون والتكنولوجيا والابتكار. وعميد كلية العمارة والحوسبة والهندسة، الدكتور هشام القاضي عميد الهندسة المعمارية والبيئة المبنية بجامعة سالفورد ، المملكة المتحدة والاستاذ الفخري بجامعة كارلسروه بألمانيا، الدكتورة هناء ضاحي الفائزة بعدة بجوائز دولية متنوعة ، وتقود العديد من المشاريع الصناعية ، وهي عضو مؤسس في مركز أبحاث شتوتجارت للهندسة المعمارية، والعديد من الشخصيات والعلماء في مجال العمارة و التخطيط حول العالم.

  • من 2019-10-14 الي 2019-10-16